ديواني النسخة التجريبية
أبو الشيص محمد
أَبْقى الزمانُ به ندوبَ عِضاضأبلغ إمام الهدَى أنْ لَسْتَ مُصْطنعاًأشاقكَ والليل مُلْقي الجِرانِ
أصْبت المُدام بريقِ الغمامأُعلّل آمالي بكانَت ولم تكنْأما وحُرْمة كأس
أَنْعي فتى الجُود الى الجودإذا لم تكن طُرْق الهوى لي ذَليلةإذا ما حِمامُ المرء كان ببلدة
الحمدُ للَّه ربَّ العالمين علىباللّه قُلْ يا طَلَلُبغداد بعداً لا سَقَى
بيضَاءُ تَسْحَبُ من قيام فَرْعَهاتخْشَعُ شمسُ النَّهار طالعة ًتطاول في بغداد ليلي ومن يبتْ
تقولُ غَداة البَيْن إحدَى نِسائهمتكامَلَتْ فيك أوصاف خُصِصْتَ بهاتمجُّ من أقداحنا قَهْوة
جاءَ الرسولُ بُبشْرَى منك تطمعنيجارية تسْحَرُ عَيْناهاجَرَت جوارِ بالسّعْد والنَّحْس
جلا الصّبْح أوْنيّ الكرى عن جفونهختَلتْهُ المَنُون بعْدَ احْتيالٍخَلع الصِّبا عن منكَبْيه مشيبُ
دَعتْني جُفونُك حتى عشقْتُسَرَوْا يَخْبطونَ اللَّيْلَ فوق ظُهورهاشَددْت أمير المؤمنين قوى المُلْك
شرابُك في السَّراب إذا عَطَشْناضَع السِرَّ في صمّاء ليست بصخرةعاطِني كأس سلوة
عَشِقَ المكارم فهو مُشْتَغِلٌ بهاغرُبَتْ بالمَشْرق الشمفأوردها بيضاً ظماءً صدورُها
قُلْ للطّويلة موضع العِقْدكأنَّ بِلادَ الله في ضيق خاتملا تأمننَّ على سرّي وسرّكمُ
لا تغضُّ الريّاح من شأْوهالكلّ مرىء ٍ رزْقٌ وللرّزْق جالِبُلم تَنْصفي يا سميّة الذَّهَبِ
لها عن صِلَة البيضلَهوْن عن الإخْوان إذْ سَفَر الضُّحىلو كنْتُ أملك أنْ أفارقَ مهجتي
ما فرَّق الأَحبابَ بعما كان مثلك في الورىما كان منكسر اللّواء لطَيْرة
مَرَتْ عَينَه للشوقِ فالدمْعُ مُنسَكِبْمَلِكٌ كأنَّ المْوتَ يَتْبع قولهمَلِكٌ لا يُصرف الأمر والنَّهْ
نَهى عن خُلّة الخَمْرِهذا كتابُ فتى ً له هِمَمٌهل بالطُلُول لسائلٍ رَدُّ
هيهات يأبى ذاك لي سلفوأبرز الخِدْر من ثَنَيْيه بيضتهوخميس يلفُّه في خَميسٍ
وشادِنٍ كالبَدْر يجلو الدُّجىوصاحب كان لي وكنتُ لهوقائلة ٍ وقد بَصُرَتْ بدمعٍ =
وَقفَ الهوى بي حيثُ أنتِ فليس ليوكميت أرّقها وَهَجُ الشَّمْولا أجمعت إلاّ عليك جميعها
ولقد أقول لشَيْبة أبْصرتُهاومن يكن الغُراب له دليلاًوناعَس لو يَذُوقُ الحبَّ ما نعَسَا
ونظرة عين تَعلّلْتُهاويوم تسْتَوي فيهيا أيّها الدهر أقْصِر عن تنقُّصِنا
يا حبَّذا الزَّوْر الذي زارايا حُفْرة ً طولُها خمسٌ إذا ذُرِعَتْيا دارُ ما لَكِ ليس فيكِ أَنيسُ
يا صديقي وأخي فييا مَنْ تحلّى بريحان يُنادِمُهيا مَنْ تمنّى على الدُّنيا مبالغها
يا نَفْس بكّي بأدْمُع هُتُنِيَرْمين ألْباب الرجال بأَسْهُميُصَبّرني قرمٌ براءٌ من الهوَى
يقولُ والسَّوْطُ على كفّه
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net