ديواني النسخة التجريبية
أبو عطاء السندي
أبغل أبي دلامة مت هزلاًأبن لي إن سئلت أبا عطاءأتيتك لا من قربة هي بيننا
أعوزتني الرواة يا ابن سليمألا أبلغ هديت أبا دلامةألا إن عيناً لم تجد يوم واسطٍ
أليس اللَه يعلم أن قلبيأما أبوك فعين الجود تعرفهإذا أرسلت في أمر رسولاً
إذا المرء لم يطلب معاشاً لنفسهإذا كنت مرتاد الرجال لنفعهمإذا ما كنت متخذاً خليلاً
إن الخيار من البرية هاشمإن النكاح وإن هرمت لصالحبني هاشمٍ إلى نخلاتكم
ثلاثٌ حكتهن لقرم قيسدعاك الشوق والأدبذكرتك والخطي بيننا
رب بيضاءٍ كالقضيب تثنيصدقت أبا دلامة لم تلدهافاضت دموعي على نصر وما ظلمت
فاقبلوا نحوي معاً بالقنافانجاب عنها قميص الليل فابتكرتفقل لعبيد اللَه لو كان جعفر
فما فدلت يمينك من يمينقالت تريكة بيتي وهي عاتبةًقصائد حكتهن ليوم فخر
كسيت ولم أكفر من اللَه نعمةكل هنيئاً وما شربت مريئاًلئن كان أغلق باب الندى
لعمرك إنني وأبا يزيدٍوما يدرك الحاجات من حيث تبتغيوهيكلٌ يقال في جلاله
يا ليت جور بني مروان عاد لنا
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net