ديواني النسخة التجريبية
أبو دُلامَة
أبا مُجرِمٍ ما غَيَّرَ اللهُ نِعمَةًأبَعدَ الخَيلِ أركَبُها وِراداًأُبعِدتِ مِن بَغلَةٍ مُوَاكِلَةٍ
أبلِغا رَبطَةَ أنّيأبلِغِي سَيِّدَتي بالأخطَاكَ ما كنتَ تَرجُوهُ وتَأمُلُه
أدعُوكَ بالرَّحِم التي هِيَ جَمَّعَتأرى الشَّهبَاءَ تَعجنُ إذ غَدَونَاألا أبلغ لَدَيكَ أبَا دُلامَه
ألا أيُّها المَهدِي هل أنتَ مُخبِريألا لا تَلُمنِي إن فررتُ فَإنَّنِيألا يا دوم لك النعيم
أَلَم تَرَيَا أنَّ الخَلِيفَةَ لَزَّنيأَمَا وَرَبِّ العَادِيَاتِ ضَبحَاأمسَيتَ بالأنبَارِ يا ابنَ مُحمَّدٍ
أمير المؤمنين فدتك نفسيأنعَتُ مُهراً كامِلاً في قَدرِهِأيُّهذا الإمَامُ سَيفُكَ مَاضٍ
إذا جِئتَ الأمِيرَ فَقُل سَلامٌإنَّ الخَليطَ أجَدَّ البَينَ فانتَجعُواإنِ النَّاسُ غَطّوني تَغَطَّيتُ عَنهُمُ
إن كُنتَ تَبغي العَيشَ حُلواً صافياًإنّي أَعُوذُ بِرَوحٍ أن يُقَدّمَنِيإنّي استَجَرتُكَ أن أُقَدَّمَ في الوَغَى
إنّي رَأيتُكَ في المَنَاإنَّي لأَحسِبُ أن سأُمسِي مَيتاًإنّي نَذَرتُ لَئِن رَأَيتُكَ سَالِماً
بَلَلتِ عَلَيَّ لا حُيِّيتِ ثوبيخافي إلهَكِ في نَفسٍ قَدِ احتَضَرَتدِيني على دِينِ بَنِي العَبَّاسِ
رَأَيتُكَ أطعَمتَنِي في المَنَامِرَأيتُكَ في المَنَامِ كَسَوتَ جِلدِيسقاني أبو بشر من الراح شربة
عَينَانِ وَاحِدةٌ تُرَى مَسرُورَةًقَد رَمَى المَهديُّ ظَبياًقَد يُشبعُ الضَّيفَ الذي لا يَشبَعُ
قِف بالدِّيارِ وأيَّ الدَّهرِ لم تَقِفِلِعَلِيِّ بنِ صَالِحِ بنِ عَلِيّلَقَد خَاصَمَتنِي دُهَاةُ الرِّجَالِ
لَو كَانَ يُقعَدُ فَوقَ الشَّمسِ مِن كَرَمٍما أحسَنَ الدِّينَ والدُّنيا إذا اجتَمَعانَحِّ عَنكَ الطَّبِيبَ وَاسمَع لِنَعتِي
هاتِيكَ والِدَتي عَجُوزٌ هِمَّةٌهَل في البِلادِ لِرِزقِ اللهِ مُفتَرَشٌوجفاني الأمير كي أتقرا
وَكثنَّا كَزَوجٍ مِن قَطَا في مَفَازَةٍوكُنَّا بالخَلِيفَةِ قَد عَقَدناوكُنَّا نُرَجِّي مِن إمامٍ زيادَةً
يا أيُّها النَّاسُ قُولوا أجمَعِين معاًيا ابنَ عَمِّ النَّبِيِّ دَعوَةُ شَيخٍيا قومُ إنّي رَأيتُ الفِيلَ بَعدَكُمُ
يقول لي الأمير بغير جرمٍ
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net