ديواني النسخة التجريبية
أبو عيينة بن أبي عيينة
أرسَلَت وهبَةُ لمّا رأَتنيأرى عهدَها كالوردِ ليسَ بدائمٍأقبيصَ لستَ وإن جَهَدتَ ببالغٍ
ألا خبّروا إن كان عندَكمُ خبَرألا في سبيل اللَه ما حلَّ بي منكِألا ما لعينِكَ معتَلَّه
ألَم ترَني على كَسَلي وفَتريألَم تنهَ قلبَك أن يعشَقاأنا الفارغُ المشغولُ والشوق آفتني
أنائِحَةَ الحمامِ قعي فنوحيتجَنّى علينا آلُ مكتومَةَ الذنباجئتَ قالت دنيا علام نهاراً
خفِّف على إخوانِكَ المُؤَنادعَوتُكِ بالقَرابَةِ والجوارِدُنيا دعَوتُكِ مُسمِعاً فأجيبي
رأيتَ أثاثَها فرَغِبتَ فيهِرأيتُ الناسَ هَمّهُمُ المعاليرقَّ قلبي لك يا نور عيني
زُر واديَ القَصرِ نِعمَ القصرُ والواديسقَطَت إليكَ صحيفَةٌ بعتابِهاضيَّعتِ عهدَ فتىً لعَهدكِ حافظٍ
على إخوتي منّي السلامُ تحيَّةًعلى سلمهِ أسَدٌ باسِلٌعيشُها حُلوٌ وعَيشُكَ مُرُّ
قُل لدُنيا باللَهِ لا تقطَعيناقُلتُ لمّا رأيتُ مولى أمانٍكانَت لنا هِمَمٌ تسمو بنا صعَداً
كم أكلَةٍ لَو قَد دعيكيفَ صبري ومنزلي جرجانُلا يكُن منكِ ما بدا لي بعينَي
لعَمري لقَد أُعطيتُ بالكوفَةِ المُنىلقَد جعَلَت تعرَّضُ لي مصادُما على هذا عزاء
ما لدُنيا تجفوكَ والذنبُ منهاما لِقَلبي أرَقُّ من كلّ قلبمرَّتِ اليوم شاطرَه
هنيئاً لدُنيا هنيئاً لهاولأنتِ إن مُتُّ المصابَةُ بيا جنَةًّ فاقَتِ الجنانَ فما
يا حُسنَها لمّا قالَت لي مُوَدِّعَةًيا حفصُ عاطِ أخاك عاطِه
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net