ديواني النسخة التجريبية
أيدمر المحيوي
أَما الجَوادُ فَما يُذَمُّ وَإِن أَتىأَنوي وَقَلبي مِن جواك جَريحُالرَوض مُقتبلُ الشَبيبةِ مونِق
العَبدُ أَيدَمُرٌ تطلّب تحفةًاللَهُ جارُك وَالوَرى أَنصارُجنابُك لِلإِفضال وَالفَضلِ مَجمَعُ
خَليلي هَذِهِ أَطلالُ رَيّادَع الصِبا يمرّ في التَصابيذُكِرَ الحِمى فَأطال رَجعَ أَنينِ
زارَكَ مِن نَحوه النسيمُسَجدت لطلعتِك البُدورُ الطُلَّعُطافَ بِنا وَاللَيلُ في ثَوبٍ خَلق
عَهدَ البينُ إِلى عَيني البُكاغِناء الأَمينِ يَخونُ العُقولافَعتيقُ سابقُهم وَلَيسَ بِمُنكَرٍ
قَضَت لَكَ الشيمتانِ العَدلُ وَالكَرَمُقُل لابن فاعِلَةٍ تَطلَّب مثلَهُكُلٌّ مِن الخُلَفاء غَيرُ مُحلأ
لا أَهنّي مَولاي بِالعيدِ إِلامِن أَينَ لِلطرفِ أَن يُراكبَهنُصِرتَ بِالرُعبِ قَبلَ البِيضِ وَالأَسلِ
نَهضَت بِنُصرتك الرِماح الذُبَّلُهاجَ شَوقَ المُتَيَّم المَعمودِوَأَليفِ غصنٍ لا يُفارقُه
وَإِذا أَبو حَفصٍ ذَكَرت فَمَرحَباًوَإِذا أَبو عمرو عَددتَ فِعالَهُوَإِلى أَبي حسن تَناهَى سُؤدد
يا أَيها الملكُ الَّذييا حَبَّذا مَسرى النَسيم وَقَد سَرىيَدُك العَلَّيةُ لَيسَ يَعلوها يَدُ
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net