ديواني النسخة التجريبية
ابراهيم بن قيس الحضرمي الإباضي
أبرق فنيق لاح أم بدر طالعأتتني وأعلاها قناع مزعفرأَحوال بالأقلام وعظ الأعاند
أعاكفة ذا الفرع يا أم كاملألا كيف طاب النوم بين الولائدألا ويك تيهي إذ عليك عقود
أللبدر جعد أم على البدر مطرفأليثوا بتعميم الرؤوس العمائماأمن أجل هم بالعتيمة طارق
أمن طرب أأم تجد اكتماداًأنهى صفاتي فيك أدنى وصفكأيا دهر قد أيبست غصن شبيبتي
إِني لغير سفاح منك فاعترفيالصبر في الملك الديان مفروضالصبر يبلغني المامول والجلد
العز ما يحمي حماه الصقَّلبحول إلا هي لا بحولي وقوتيبرقة أنف أم بناظر أدعج
بكاؤك يوم البين يا أم حاجببنيّ سقاك اللّه يابا محمدتضيق على الوهن البليد المذاهب
تغنى حمام الأيك صبحاً وغرداتيقن وإن لم تستبن فتيقنحيائي وصبري ردّ دمعي عن الوكف
حياتك والمتاع بها قليلخليلي إِني بالملامة وازعدعي ذا التصابي فالصبا غير ما مرضى
دعيني فعندي للنهوض عزائمرأتني مجدّاً فاستهلت جفونهاراتنا وقد لثنا علينا العمائما
سل العلما واقرا القران وسائلشرحت مقالاً في الفرائض محكماًعجبت لقوم أرذلين ركائك
عدلت عن البيض الحسان النواعمعرفن غداة البين صدق عزائميعلى القلب جل الشوق يسعى وخيَّما
على م يلمن الغانيات الأوانسقالوا دمعت فقلت الدمع من رمدقد أفطر السيف وأنت العيد
كثر التراقب فاقذفي بسلاحكم سابح في غيه عوامكوى بالأسا قلبي وأبكى نواظري
لئن زهت الدنيا بحسن غضارهالا تجزعي من منهضي ورحيليلحب عناق الخود فوق الأرائك
لغانية كحلاً يزينها العقدلقد جاءني من بعد أرضي وأوطانيلما دعتني للعلا هماتي
لما رأتني قد شددت محزميماذا غفولك يا عبد الاله وقدمالت تسائلني إذ مثلها يسل
مالي وللوهنانة المكسالمدحت ونبهت الأنام وذمتهممن لم يتب قبل اهتزاز الباتر
نرجو ونطمع أن نعطي مدى العمرنظمت لكم عهداً فلا بد من عهدنفسي فدا عذّلي إِن أسبلت مقلي
واللّه لا اشراً قنا ولا بطراًيا ذا المعالي والعطايا جدْ جدْيسائلني قيس الفتى ومحمد
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net