ديواني النسخة التجريبية
أبو الطيب الغزي
أعدَّ لهمِّه أوراق كيفٍأمؤنِّبي في الحبِّ لا متوانيأما آن من نجم الشُّجون غروبُ
رشأٌ تمكَّن من فؤاد التَّائهصادفته متبذِّلاً بصحابهعاطيته حلب العصير ولا سوى
لقد علقْتَ يا فؤاديلنا نفوسٌ إذا هي انصدعتناسَقني الوصْل فهنَّيتهُ
نضارة أهل الكيفِ ظلٌّ من اكتسىنَهْنِه دوالح جفنك المقروحوفتًى يرفُّ بمثل ثوب نضارِ
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net