ديواني النسخة التجريبية
أبو بكر الصديق
أَتَذكُرُ داراً بَينَ دَمخٍ وَمَنوَراأَجِدَّكَ ما لِعَينِكَ لا تَنامُأَشاقَتكَ أَطلالٌ بِوَجرَةَ دُرَّسُ
أَشاقَكَ بِالمَلا دِمَنٌ عَوافِأَشاقَكَ بِالمُنتَصى مَنزِلُأَشاقَكَ من عَهدِ الخَليطِ مَغانِ
أَمسَت هُمومٌ ثِقالٌ قَد تَأَوَّبُنيأَمِن طَيفِ سَلمى بِالبِطاحِ الدَمائِثِأَيا عَينُ جودي وَلا تَسأَمي
إِمّا تَرَيني مَرِهَ العَينَينِإِن أَنتِ إِلّا إِصبَعٌ دَميتِالحَمدُ لِلَّهِ عَلى الإِسلامِ
بِأَبي شَبيهٌ بِالنَبِيِّتَعُدُّونَ قَتلاً في الحَرامِ عَظيمَةًتَوَلّى الجودُ وَاِنقَرَضَ الكِرامُ
حَمى نَبِيَّ الهُدى بِالسَيفِ مُنصَلِتاًحينَ وَلّى الناسُ وَاِنخَذَلوارُبَّ ريحٍ لِأُناسٍ عَصَفَت
صَحا مِن سُكرِهِ وَسَلاعَجِبتُ بِإِزراءِ العَيِيِّ بِنَفسِهِعَجِبتُ لِما أَسرى الإِلهُ بِعَبدِهِ
عَرَفتُ دِياراً بِالحِمى فَشَرائِثِعَزّروا الأَملاكَ في دَهرِهِمُعَينُ جودي فَإِنَّ ذاكَ شِفائي
قالَ النَبِيُّ ولَم أَجزَع يُوَقِّرُنيكُلُّ اِمرِىءٍ مُصَبَّحٌ في أَهلِهِلَمّا رَأَيتُ نَبِيَّنا مُتَحَمَّلاً
هَنيئاً زادَكَ الرَحمنُ خَيراًوَاحَرَزا وَأَبتَغي النَوافِلاوَقَد زادَ نَفسي وَاِطمَأَنَّت وَآمَنَت
وَلَقَد عَجِبتُ لِأَهلِ هذا الطائِفِيا رُبَّ ما يُخشى وَلا يَضيرُيا عَوفُ وَيحَكَ هَلّا قُلتَ عارِفَةً
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net