ديواني النسخة التجريبية
أبو الطَمحان القَيني
أَتاني هِشامٌ يَدفَعُ الضَيمَ جاهِداًأَجَدُّ بَني الشَرقِيِّ أولعَ أَنَّنيأَرِقتُ وَآبَتني الهُمومُ الطَوارِقُ
أَفي اللَّهِ أَنّي مُغرَمٌ بِكِ هائِمٌأَلا تَرَى مَأرِباً ما كانَ أَحصَنَهُأَلا حَنَتِ المِرقالُ واأَتبَّ رَبُّها
أَلا عَلِّلاني قَبلَ نَوحِ النَوائِحِإِذا قيلَ أَيُّ الناسِ خَير قَبيلَةإِذا كانَ في صَدرِ ابنِ عَمِّكَ إِحنَةً
إِذا لَبِسوا عَمائِمَهُم ثَنَوهابِضَربٍ يُزيلُ الهامَ عَن سَكَناتِهِبُنيَّ إِذا ما سامَكَ الذُلَّ قاهِرٌ
تَرُضُّ حَصى مَعزاءِ جوشٍ وَأَكمَةٍحَنَتني حانِياتُ الدَهرِ حَتّىسَأَمدَحُ مالِكاً في كُلِّ رَكب
علَى صَلَوَيهِ مُرهَفاتٌ كأنَّهافَأَصبَحنَ قَد أَقهَينَ عَنّي كَما أَبَتفَتَى لا يُبالي المُدلِجونَ بِنورِه
فَكَم فيهِمُ مِن سَيِّدٍ وابنُ سَيِّدٍكَأَن لَم يَكُن يَوماً بِزورَةَ صالِحٌلَمّا تَحَمَّلتِ الحُمولَ حَسِبتُها
لِمَن طَلَلُّ عافٍ بِذاتِ السَلاسِلِلَو كُنتُ في ريمانَ تَحرُسُ بابَهُمَهلاً نُمَيرُ فإنَّكُم أَمسَيتُمُ
هَلا سَقَيتُم بَني جَرمٍ أَسيرَكُموَبِالحيرَةِ البَيضاءِ شَيخٌ مُسَلَّطٌيا ربّ مَظلَمَةٍ يَوماً لَطِيتُ لَها
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net