ديواني النسخة التجريبية
أبو بكر بن مُغاوِر
أآدَابِي عَلَى كِبَرِي تُضَاعُأَبَا حَفصٍ وَمَا يُغنِي نِدَائِيأَعِندَ العَبِّ فِي عَذبِ بَرُودٍ
أَلحَمدُ لِلَّهِ بَلَغنَا المُنَىأَمِيرَ المُومِنِينَ نِدَاءَ عَبدٍأمينَ اللهِ حُبُّكَ فِي فُؤَادِي
أَنَا أُنسٌ لِقَعُودٍأنشدِ فُديتَ أبا حفصٍ وَسَيِّدناأَنكَرَ العَبدُ بَزَّهُ وَحُلاَهُ
أَيُّهَا السَّيِّدُ المُعَظَّمُ قَدراًأيها العالِمُ ادّركني سماحاًأَيُّها الناسُ حَسبُكُم
أيها النّحريرُ علماأَيُّها الواقِفُ اِعتِباراً بِقَبريإِذَا جِئتَ تُدمِيرَ لاَ جئتَهَا
إِذَا وَثِقتُ بِرَبِّيإن كانَ ما زَعَموا حقّاً كقولِهِمإِنّا إِلى اللَّهِ ماذا حَلَّ بِالدِّينِ
بِأَبي اليَومَ وَنَفسِي بَلَسٌبِعِيدِ السُّعُودِ وَخَفقِ البُنُودِبَنِي يَنَّقٍ كُفُّوا عُيونَ ظِبائِكُم
تَقبِيلُ كَفِّكَ مَسنُونٌ وَمُفتَرَضُسَقَيتَ أَرضِي بِفَيضِ ماءٍشَرُفَتْ بِحَمَّامِ البوارِ بَيَارُ
عَايَنتُ مِنكُم أَبَا النَّعِيمِعَيّت جَوَاباً وَمَا بِالرُّبعِ مِن أَحَدٍفَدَامَ لَنَا يَحيَى حَيَاةً وَعِصمَةً
قالَ اِبنُ بَيِّشٍ المَشهورُ مَوضِعُهُقالَ لي يَهزَأُ مَن لَمقَد صَاغَهُ القَينُ مِن دُجَى الغَسَقِ
قَسَمَ الأُترُجَّ فِينَاقَضَت السّعادةُ أَن تَعِيشَ سَعيداقُل لِمَن سَالَ عَن شَكَاتِي وَحَالِي
كُلُّ شَيءٍ إِلَى مَدَىلا تَظُنّوا اِبنَ بَيِّشٍلاَ تلوموا على التَّأخُّرِ حيناً
مَرحَباً بِالبَدر يَسرِيمرحَباً بالطّلوع بَعد أفولٍوَمِن عَجَبٍ أَنِّي إِذَا قُمتُ قَانِتاً
وَهَيهَاتَ مشن رَيب الزَّمَان وَرِيحُهُيَا أَيُّهَا السَّائِلُ عَن مَنزِلِييَا رَوضَةَ أَدَبٍ هَبَّ
يا سليل الخال صبراً بعدَهُيَا سَيِّداً أَحرَزَ شأوَ العُلَىيَا نَازِحَ الدَّارِ إِنَّ الدَّهرَ ذُو خُلسٍ
يَا وَيحَ نَفسِي مَاذا قَبلُ قَد كَسبتُ
deeweny -0.9
© 2013-2017
powered by witr.net